هناك العديد من أنواع التراخيص في عالم برمجيات المصدر المفتوح، لكل منها تعريفاته الخاصة، وشروطه.

رخصة "جنو" العمومية GNU Public License (GPL)

يعني مصطلح GPL بالانجليزي GNU Public License، أي رخصة جنو العامة، أما كلمة GNUفهي اختصار متداخل لعبارة “GNU’s Not Unix“، حيث إن الكلمة الأولى من الاختصار هي الإختصار نفسه.

كتب ريتشارد ستالمان في عام 1989 رخصة "جنو" العامة (GPL) لاستخدامها مع البرامج التي تم إصدارها كجزء من مشروع جنو. ونعنبر رخصة GPL واحدة من التراخيص الأكثر استخداما للمشاريع مفتوحة المصدر، حيث تمنح الرخصة مجموعة واسعة من الحقوق للمطورين الذين يعملون في مشاريع مفتوحة المصدر. وتعطي هذه الرخصة الصلاحيات التالية:

  • نسخ البرنامج: لا يوجد حد لعدد النسخ التي يمكنك إجراؤها من البرنامج الحامل لهذه الرخصة.
  • توزیع البرنامج باستخدام أي وسیلة: كروابط التنزیل، وطباعة شفرة المصدر ... الخ.
  • فرض رسوم لتوزیع البرنامج: یجوز للمؤلف أن یحمل رسوما مجانیة لتقدیم البرنامج، ولکن ینبغي أیضا إعطاء نسخة للبرنامج مجانا.
  • إجراء تعدیلات علی البرنامج: قد یقوم المؤلفون بتغییر رمز البرمجیة بحریة، ولکن یجب أیضا إصدار النتائج بموجب GNU.

رخصة "جنو" LGPL

تمنح رخصة جنو LGPL، أقل حقوقا في العمل من GPL العامة. وهي مناسبة للبرمجيات التي تريد السماح لربط شفراتها بين GPL والبرمجيات غير مفتوحة المصدر. حيث أن رخصة GPL تتطلب أن تكون البرامج الأخرى التي تحتوي على أجزاء من الشفرة المرخصة مرخصة أيضا بموجب GPL، فلا يمكن للمطورين استخدام الشفرة المرخصة من GPL للبرامج المدفوعة والملكية. ولذلك، تم ايجاد رخصة LGPL لتسمح بهذا الربط.

رخصة بيركلي BSD

تراخيص BSD تمثل عائلة من تراخيص البرمجيات الحرة التي لديها قيود أقل على التوزيع بالمقارنة مع تراخيص البرمجيات الحرة الأخرى، مثل رخصة جنو العمومية.

ويسمح ترخيص BSD بإعادة التوزيع غير المحدود لأي غرض طالما يتم الإحتفاظ بإشعارات حقوق الطبع والنشر وإخلاء المسؤولية عن الترخيص. ويتضمن الترخيص أيضا شرطا يقيد استخدام أسماء المؤلفين الأصليين عند اصدار عمل مشتق من النسخة الأصلية. ولذلك تحمل هذه الرخصة على العبارة التالية:

لا يجوز استخدام اسم المؤسسة أو أسماء المساهمين في البرنامج الأصل لتأييد أو الترويج للمنتجات المشتقة من هذا البرنامج دون الحصول على إذن كتابي مسبق محدد.

والفرق الأساسي بين ترخيص BSD الجديد وترخيص BSD المبسط هو أن الأخير يتنازل عن شرط عدم الموافقة هذا.

وأما أوجه الإختلاف بين رخصة GPL و BSD هي أن ترخيص GPLيتطلب الكشف عن شفرة المصدر وجعل النسخة المعدلة من البرمجية المفتوحة المصدر تحمل نفس الترخيص من غير تغيير. وتشرط الرخصة أيضا أن يتم ذكر جميع التغييرات التي أجريت على الشفرة الأصلية. ومن ناحية أخرى، فإن ترخيص BSD (بما في ذلك رخصة BSD المبسطة) لا تجبر المبرمج على القيام بأي مما سبق، فشروط إعادة التوزيع متساهلة إلى حد ما.

رخصة MIT

رخصة MIT هي أوسع من جميع التراخيص مفتوحة المصدر شعبية، فشروطها أكثر تساهلا من معظم التراخيص الأخرى. فيما يلي النص الأساسي للرخصة:

"يتم منح الإذن، مجانا، لأي شخص يحصل على نسخة من البرنامج وملفات الوثائق المرتبطة به، للتعامل في البرنامج دون قيود، بما في ذلك سبيل المثال لا الحصر حقوق استخدام ونسخ وتعديل ودمج أو نشر أو توزيع أو ترخيص و / أو بيع نسخ من البرنامج، والسماح للأشخاص الذين يتم توفير البرامج لهم بذلك"

وما يعنيه هذا النص:

  • يمكن استخدام البرنامج ونسخه وتعديله حسب الرغبة. ولا يمكن لأحد منع المستخدم من استخدامه على أي مشروع، ولا من نسخه العديد من المرات التي وفي أي شكل، أو من تغييره.
  • يمكن للمؤلفين إعطاء البرنامج مجانا أو بيعه. ولا قيود على التوزيع.
  • القيد الوحيد هو أن تكون البرامج مصحوبة باتفاقية الترخيص.

رخصة Apache License

يمنح ترخيص Apache عددا من الحقوق للمستخدمين. ويمكن تطبيق هذه الحقوق على كل من حقوق الطبع والنشر وبراءات الاختراع. ونظرا لأن بعض التراخيص يمكن تطبيقها فقط على حقوق الطبع والنشر وليس البراءات، فإن هذه المرونة هي ميزة هذا الترخيص.

ومن بعض التفاصيل حول ما يسمح به ترخيص Apache:

  • الحقوق دائمة: بمجرد منحها، يمكن للمستخدمين الإستمرار في استخدامها إلى الأبد.
  • الحقوق في جميع أنحاء العالم: إذا تم منح الحقوق في بلد واحد، ثم يتم منحها في جميع البلدان.
  • يتم منح الحقوق بدون رسوم: ليس فقط لن يتم تحميل المستخدمين أي نوع من رسوم الاستخدام المسبق، ولكن لن يتم فرض رسوم على المستخدمين على أساس كل استخدام أو أي أساس آخر.
  • الحقوق غير حصرية: يمكن للمستخدمين استخدام العمل المرخص، وهكذا يمكن لأي شخص آخر.
  • الحقوق غير قابلة للإلغاء: لا يمكن لأحد أن يأخذ هذه الحقوق بعد منحها.